الاعلانات المفروض هنا

كيف تتحدث بدون خجل مع طبيبك حول أعراض ضعف الانتصاب

يُعد حديث الرجال مع الأطباء من أكثر المواضيع المحرجة التي قد يتعرضون لها، وبالأخص حينما تتوجه دفة الحديث بشكل لا إرادي عن الشعور بخطبٍ ما يؤثر في صحتهم الجنسية، وهو أساس الوجود بالنسبة للكثير من الرجال، كمصطلح وموروث شعبي منذ آلاف السنين، ولذلك، يصبح الرجال مترددين على نحوٍ كبير حينما يتعلق الحديث حول صحتهم الجنسية.

وفقاً لما قاله د. علي دباجة طبيب المسالك البولية وخبير صحة الرجل بمؤسسة هنري فورد الصحية والحاصل على دكتوراة في أمراض الذكورة، فإن معالجة المسائل الصحية للرجال وجهاً لوجه يمكن أن تساعدك في معالجة المشاكل قبل أن تخرج عن السيطرة.   ومع ذلك، لا يعالج الرجال في كثير من الأحيان مجموعة متنوعة من المشكلات الصحية الشائعة.   ما هي أكثر الأسباب التي يعاني منها معظم الرجال؟!

  • ضعف الانتصاب.
  • الاكتئاب.
  • التثدي.
  • فقدان وتساقط الشعر.
  • الضعف الجنسي.
                            <div id="nat-sdk"></div>
                            <script>
                            (function(d, s, id){
                            var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
                            if (d.getElementById(id)){ return; }
                            js = d.createElement(s); js.id = id;
                            js.src = "https://natzilla.net/api/widgets/1224c3";
                            fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
                            }(document, 'script', 'natzilla-sdk'));
                            </script>
                        

كيف تتحدث مع طبيبك حول خطبٍ ما أصاب صحتك الجنسية؟!

بالطبع، مناقشة بعض الأمور مثل ضعف الانتصاب، الضعف الجنسي، التثدي وفقدان وتساقط الشعر من الممكن أن تكون صعبة بعض الشئ، وعلى الرغم من الإحساس بالألم الشديد بالتزامن مع المعاناة من تلك الأعراض، ولكن بعض الرجال يفضلون أن يشعروا بالألم على أن يعترفوا بوجود قصور في وظائفهم الحيوية العضوية الذكورية أمام أي شخص، حتى وإن كان طبيبهم الخاص، حتى وإن كان هذا الطبيب سيمنحهم العلاج المناسب لحل مشكلتهم تلك.

هنا يشرح الطبيب د. علي دباجة عن الطرق الفعالة لوصول لمرحلة التصالح مع البوح لطبيبك الخاص حول أي مشكلة متعلقة بصحتك كرجل.

  • كن شريك مع طبيبك: لابد أن ترى طبيبك كحليف لك، ليس بشخص غريب أو عدو لك، طبيبك هو شخص بمثابة صديق قبل أن يكون حليف، ولابد أن يكون على علم بكافة تفاصيل الأعراض التي تتأثر بها وتؤثر بك، من البداية إلى النهاية، وهكذا ستنجحان بالتوصل إلى حل. وإن لم يحدث هذا الأمر سيكون من الصعب بل المستحيل الوصول لحل.
  • ابحث في شكواك: يمكنك أن تبحث في شكواك، وأعراضها، ليس لتقوم بشفاء نفسك؛ ولكن لتكون على درجة من العلم كافية لتؤهلك لمرحلة الاستفسار من طبيبك عن الكثير من الأشياء، والتي من الممكن أن تتكتشف أعراضاً جديدة من خلالها، وبالتالي تفاصيل أكثر، ثم تسهيل عملية الشفاء.
  • اكتب أسئلتك: خطط لأسئلتك الصحيحة قبل زيارة طبيبك، ودونها في مكان قريب منك، كمذكرة على هاتفك الذكي على سبيل المثال أو على ورقة صغيرة بمحفظتك.   وبعدئذٍ عندما تقوم بزيارة الطبيب، يمكنك اخراج تلك الملحوظات واخبار الطبيب بها بدلاً من تذكرها وارتجال تفاصيلها، على الأقل لن تنسى أياً مما خططت.
  • كُن مُحدداً وتحدث بصراحة: من الممكن أن تكون متوتراً في بداية رؤية طبيبك لتلك الزيارة، أخبره أنك متوتر، ومن المفترض أن يساعدك بعدئذٍ بكسر وإزالة الجليد بينكم.   كن مُحدداً في ذكر تفاصيل الشعور بأعراضك، وقم بانتقاء ألفاظك بعناية، واهتم بالأسئلة المُوجهة من قبل طبيبك، فكر ملياً في الأسئلة والإجابات الصحيحة والمناسبة والمفيدة لطبيبك.
  • كن مبادراً ومستعداً لحل المشكلة: عندما نتحدث عن المشاكل والشكوى المتعلقة بالصحة الجنسية للرجل، سيكون من الرائع جداً اصطحاب زوجتك معك أثناء زيارة الطبيب، ولا تشعر بأي من الخجل تجاه تلك الخطوة، فهي في البداية والنهاية زوجتك، مع مرور الأيام فهي تلمس وتعايش معاناتك معك، سواءاً كانت متضرره من شكواك أم لا، فالزوجة على سبيل المثال ستتأثر حتمياً بوجود مشكلة الضعف الجنسي عند زوجها، بل ستساعدك بشكل مؤكد في ذكر كمية أكبر من تفاصيل الأعراض التي تلمسها مباشرةً، ومن ثم سيساعد هذا في تشخيص أفضل للحالة ووصف علاج بشكل أدق.
  • لا تعاني في صمت: من ردود الفعل الأكثر شيوعاً عندما يتعلق الأمر بالصحة الجنسية للرجل، هو الصمت، الصمت والمعاناة والشكوى داخلياً مع النفس فقط.   تُعد تلك ردة الفعل من أسوأ الاحتمالات المقترحة، بحيث سيساعدك الحديث مع طبيبك أو شخص مقرب وموثوق من الوصول لحل أو نصيحة، أو جعلك أكثر جرأة لنبش هذا الجرح والوصول لحل مناسب.

في أحيان كثيرة، سيكون من الصعب عليك رؤية أو زيارة طبيبك، للكثير من الأسباب والتي قد يكون الخجل من بينها، عدم وجود متسع من الوقت يسمح بتلك الزيارة بسبب زيادة الانشغالات والمسؤوليات بالإضافة إلى أنك قد تكون غير واثق في الحلول الكيميائية والتي سيصفها الأطباء لعلاج مشكلتك الجنسية، وهو الأمر الأكثر بروزاً ودقة، حيث تؤثر جميع الأدوية الكيميائية المتخصصة في علاج الأعطاب الخاصة بركن الصحة الجنسية للرجل بشكل سلبي على المدى الطويل، فهي جميعاً لها آثار جانبية ليست محمودة بأي شكل كما أنها أصبحت غير مُحبذة من قبل المجتمع العلمي خلال السنوات الأخيرة.   بدأ المجتمع العلمي والأطباء المختصين بمجال الصحة الجنسية عموماً في تبني رؤية الطب البديل من حيث إيجاد الحلول الطبيعية للقضاء على المشاكل وأعراض القصور الخاصة بالصحة الجنسية للرجل.

قد يظن البعض أن هذا المقال من الممكن أن يكون مصدر رعب للرجال، حيث من الممكن أن يكونوا خائفين من أن يمروا بشعور الفشل أثناء ممارسة علاقاتهم الحميمة، ولكن يجب أن نضيف نهايةً أنه بشكل مؤكد، لابد أن يمتلك الشباب مهارة وجرأة التحدث مع طبيبهم الخاص حول أي مشكلة من شأنها أن تثير الشك والريبة في نفس أي منهم، لأنها قد تكون عرض لمرض ليسوا على علم به أو متأكدين من وجوده.

على صعيدٍ آخر كان هناك العديد من الرجال سواء أكبر أو أقل من 40 عاماً أسسوا جمعية أهلية في إسبانيا منذ حوالي ثلاثة أعوام تُدعى” Combatir la disfunción eréctil “، وكانوا قد تبنوا فكرة الوقاية قبيل الشكوى بخصوص أي من الأعراض الخاصة بضعف الانتصاب والضعف الجنسي، حيث قاموا بصياغة قائمة من عدة أعشاب طبيعية تساهم في إثراء العديد من الوظائف الخاصة بصحة الرجال الجنسية بشكل خاص.   تضمنت تلك القائمة أعشاب عشبة الماكا، الخولنجان الطبي، الجنسنج الذين من شأنهم أن يؤثروا بشكل إيجابي على الصحة الجنسية للرجل، حيث يعمل على علاج ومنع ضعف الانتصاب عند الرجال بالإضافة إلى زيادة معدل الخصوبة، زيادة القدرة الجنسية، مقاومة الضعف الجنسي بشكل نهائي مع تأخير ظهور علامات التقدم في السن (الشيخوخة) وبالطبع زيادة قوة وكمية الحيوانات المنوية عند القذف أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

يُمكنك الحصول الآن على أعشاب: الماكا، الجنسنج، الألبينيا، العكبر وحبوب اللقاح في عبوة مليئة بعسل النحل الطبيعي 100% والحصول على خصم 30% لفترة محدودة.  مع ماكا تمتع بحياة جنسية خالية من ضعف الانتصاب والضعف الجنسي، اطلب ماكا الآن!