الاعلانات المفروض هنا

تعرف على أبرز 5 أسباب للإصابة بضعف الانتصاب

بات الحديث عن العجز شائعاً جداً الآن، وبعض السنوات القليلة الماضية، نظراً لما بدا من استفسارات تنبئ بمعاناة الكثير من الرجال من ضعف الانتصاب، ومع تلك المعاناة، لم يشعروا بأي من الارتياح حتى يستطيعون الذهاب إلى طبيبهم الخاص ويتحدثوا عما يشعرون ويعانون.   مع تكرار مصطلع ضعف الانتصاب على الآذان والأعين، أصبح الأمر مبتذلاً وغير مناسباً سواء من الصحافة والإعلام المقروء أو المسموع، بحيث يتم ذكره لجذب الانتباة فقط وكسب المشاهدات.  الآن نستعرض أبرز 5 أسباب للإصابة بضعف الانتصاب.

فهم ضعف الانتصاب

يحدث ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي كما هو متداول عندما تكون غير قادر على تحقيق الانتصاب أو الحفاظ على الانتصاب على نحو ثابت.   من الشائع أن يتم استخدام مصطلح العجز الجنسي بالتبادل مع مصطلح ضعف الانتصاب، كما يمكن أن تساهم عدة عوامل في الحالة، بما في ذلك الاضطرابات العاطفية والجسدية.    وفقا لمؤسسة رعاية المسالك البولية Urology Care Foundation، هناك ما يقدر بنحو 30 مليون أميركي يمرون بمشكلة ضعف الانتصاب، والعدد في تزايد مستمر حيث أنه يزيد خطر الشكوى من ضعف الانتصاب مع تقدم العمر.  

أشارت دراسة نشرت عام 2007 في المجلة الأمريكية للطب  American Journal of Medicineإلى زيادة خطر العجز الجنسي مع تقدم العمر، كما أنها ترتفع في الرجال الذين تم تشخيصهم أيضًا بواحد أو أكثر من عوامل الخطر القلبية الوعائية.  غالبًا ما يكون للعجز تأثير سلبي على حياتك الجنسية، ويمكن أن يسبب الاكتئاب والإجهاد الإضافي وتدني إحترام الذات.

الأسباب المحتملة الأكثر شيوعًا في تحديد سبب تعرضك لهذه الحالة.

  1. أمراض الغدد الصماء: ينتج نظام الغدد الصماء في الجسم هرمونات تنظيم التمثيل الغذائي، الوظيفة الجنسية، التكاثر، المِزاج، وأكثر من ذلك بكثير.   السكري أو مرض السكر كما هو متداول هو مثال على أمراض الغدد الصماء الذي يمكن أن تسبب لك في أن تمر بتجربة العجز الجنسي.    يؤثر مرض السكري على قدرة الجسم على إفراز هرمون الأنسولين.   كما أن أحد المضاعفات المرتبطة بمرض السكري المزمن هو تلف الأعصاب والذي يؤثر بشكل مباشر هذا يؤثر على الأعصاب المتصلة بالقضيب.   كما تشمل المضاعفات الأخرى المرتبطة بمرض السكري ضعف تدفق الدم ومستويات الهرمونات.     كل من هذه العوامل يمكن أن تسهم في العجز الجنسي.
  2. الاضطرابات العصبية: العديد من الحالات العصبية يمكن أن تزيد من خطر العجز الجنسي كما تؤثر الظروف العصبية على قدرة الدماغ على التواصل مع الجهاز التناسلي، هذا يمكن أن يمنعك من تحقيق الانتصاب بشكل قاطع.   تشمل أيضًا الاضطرابات العصبية المرتبطة بالعجز الجنسي: (مرض الزهايمر – أو مرض باركنسون – أو أورام الدماغ أو العمود الفقري – التصلب المتعدد (MS) – السكتة الدماغية وصرع الفص الصدغي).   إذا أُجريت لك عملية جراحية في البروستاتا سابقاً فيمكنك أيضًا تجربة تلف الأعصاب، مما يؤدي إلى العجز الجنسي كما يمكن أن يجرب الدراجين الدراجات لمسافات طويلة تجربة العجز المؤقت لأنه من الممكن أن يؤثر الضغط المتكرر على الأرداف والأعضاء التناسلية على وظيفة الأعصاب.
  3. تناول الأدوية: تناول بعض الأدوية يمكن أن يؤثر على تدفق الدم، مما قد يؤدي إلى الضعف الجنسي.   يجب ألا تتوقف أبدًا عن تناول الدواء دون إذن طبيبك ، حتى لو كان من المعروف أنه يسبب العجز الجنسي.   من ضمن أبرز الأدوية والعقاقير الطبية التي تتسبب في ضعف الانتصاب: حاصرات ألفا الأدرينالية، بما في ذلك تامسولوسين (فلوماكس) – حاصرات بيتا، مثل carvedilol (Coreg) و metoprolol (Lopressor) – أدوية العلاج الكيميائي للسرطان، مثل السيميتيدين (Tagamet) – مثبطات الجهاز العصبي المركزي (CNS)، مثل ألبرازولام (زاناكس) وديازيبام (فاليوم) والكودين – منشطات الجهاز العصبي المركزي، مثل الكوكايين والأمفيتامينات – مدرات البول، مثل فوروسيميد (Lasix) وسبيرونولاكتون (ألدكتون) – مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، مثل فلوكستين (بروزاك) والباروكستين (باكسيل) – الهرمونات الاصطناعية، بما في ذلك leuprolide (Eligard).
  4. أمراض القلب: الحالات التي تؤثر على القلب وقدرته على ضخ الدم بشكل جيد يمكن أن تسبب العجز الجنسي.   بدون تدفق دم كافٍ إلى القضيب، لا يمكنك تحقيق الانتصاب، كما أن تصلب الشرايين، وهو حالة تسبب انسداد الأوعية الدموية، يمكن أن يسبب العجز الجنسي.     ترتبط أيضا ارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم مع زيادة مخاطر العجز الجنسي.
  5. الاضطرابات العاطفية، الأنماط والعادات الحياتية الخاطئة: لتحقيق الانتصاب، يجب أولاً أن تمر بما يعرف باسم مرحلة الإثارة، هذه المرحلة يمكن أن تكون استجابة عاطفية، أما إذا كنت تعاني من اضطراب عاطفي، فسيؤثر ذلك على قدرتك على التحمس جنسياً.     يرتبط الاكتئاب والقلق بزيادة خطر الإصابة بالعجز الجنسي حيث أن الاكتئاب هو شعور بالحزن أو فقدان الأمل أو العجز، وبناءاً على ذلك فالضيق المرتبط بالاكتئاب يمكن أن يسبب العجز الجنسي.     يمكن أن يسبب القلق ضعف ملحوظ في الآداء بخصوص الانتصاب وضعفه.     إذا لم تكن قادرًا على تحقيق الانتصاب في الماضي وتجاربك الجنسية محدودة، فقد تخشى ألا تكون قادرًا على تحقيق الانتصاب في المستقبل.    قد تجد أيضًا أنه لا يمكنك تحقيق الانتصاب مع شريك معين.    إذا كنت قد تم تشخيص إصابتك بضعف الانتصاب المرتبط بالخوف من الفشل، فقد تكون قادرًا على الانتصاب الكامل عند ممارسة العادة السرية أو عند النوم، ولكن لا يمكنك الحفاظ على الانتصاب أثناء العلاقة الحميمة.    تعاطي المخدرات مثل الكوكايين والأمفيتامينات يمكن أن يسبب العجز الجنسي، كما أن تعاطي الكحول وإدمان الكحول يؤثران على قدرتك على تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه أيضًا، راجع طبيبك إذا كنت تشك في أنه قد يكون لديك مشكلة تعاطي المخدرات.

الحلول :-

وعن الحلول، فهي تتنوع من حيث الكيفية وفاعلية التأثير.   هناك العقاقير الكيميائية الطبية، وهي بالرغم من تأثيرها الملحوظ، إلا أنه تأثير مؤقت فقط، بل ويصحطب معه الكثير من الآثار الجانبية الضارة على المدى القريب أو البعيد. يُعد القيام ببعض الجراحات التجميلية للقضيب من ضمن الحلول، ولكنه ليس مناسب لجميع حالات الرجال التي تعاني من ضعف الانتصاب، وحتى إن كان مناسباً، لا ينجح إلا بنسب محدودة جداً.

يُعد العلاج بالأعشاب الطبيعية 100% هو أبرز أساليب وطرق العلاج من ضعف الانتصاب الذي بدأ المجتمع العلمي في تبنيها حديثاً، حيث تبين بعد دراستها ودراسة مفعولها والقيام بالعديد من التجارب السريرية على الكثير من مُعانوا ضعف الانتصاب، تبين أن تأثير تلك الأعشاب الطبيعية يأتي بنسب مرتفعة جداً مقارنةً بأنها لم تشهد إدخال أي مركبات كيميائية من صناعة البشر عليها.   ولعل من أبرز تلك الأعشاب التي تم استخدامها في التجارب السريرية أعشاب عشبة الماكا، الخولنجان الطبي، الجنسنج الذين من شأنهم أن يؤثروا بشكل إيجابي على الصحة الجنسية للرجل، حيث يعمل على علاج ومنع ضعف الانتصاب عند الرجال بالإضافة إلى زيادة معدل الخصوبة، زيادة القدرة الجنسية، مقاومة الضعف الجنسي بشكل نهائي مع تأخير ظهور علامات التقدم في السن (الشيخوخة) وبالطب زيادة قوة وكمية الحيوانات المنوية عند القذف أثناء ممارسة العلاقة الحميمة حيث أنهم من شأنهم أن يؤثروا بشكل إيجابي على الصحة الجنسية للرجل، حيث يعمل على علاج ومنع ضعف الانتصاب عند الرجال بالإضافة إلى زيادة معدل الخصوبة، زيادة القدرة الجنسية، مقاومة الضعف الجنسي بشكل نهائي مع تأخير ظهور علامات التقدم في السن (الشيخوخة) وبالطبع زيادة قوة وكمية الحيوانات المنوية عند القذف أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

لقد اهتمت إحدى الشركات المصرية الرائدة المتخصصة بصناعة مركبات علاجية معتمدة على الطب البديل والمواد والأعشاب الطبيعية 100% بأبحاث المجتمع العلمي بهذا الصدد، ولذلك فقد قررت إنتاج مركب طبيعي يتكون من عشبة الماكا، الجنسنج، العكبر، الخولنجان الطبي، غذاء ملكات النحل، وحبوب اللقاح، مجتمعين ومخلوطين بالنسب التي تم اختبارها مسبقاً على طريقة التجارب السريرية، باتباع المنهج العلمي بالطبع والذين كان لهم تأثيراً ضخماً وبارزاً في إثراء الحياة الجنسية للرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب، مهما كان السبب عضوي أو نفسي.   بعد نجاح تلك التجارب اهتمت الشركة بخلط جميع الأعشاب السالف ذكرها مع عسل نحل طبيعي 100% لتسهيل تناول تلك الأعشاب بدون أي تأفف من طعمها الذي قد يكون غريب بعض الشئ بالنسبة للكثيرين وبدأت في بيعه بشكل حصري لمواطنين جمهورية مصر العربية.

يُمكنك الحصول الآن على أعشاب: الماكا، الجنسنج، الألبينيا، العكبر وحبوب اللقاح في عبوة مليئة بعسل النحل الطبيعي 100% والحصول على خصم 30% لفترة محدودة.  مع ماكا تمتع بحياة جنسية خالية من ضعف الانتصاب والضعف الجنسي، اطلب ماكا الآن!